بذكر الله نسمو

سبحان الله - و الحمد لله - ولا إله إلا الله - و الله أكبر - ولا حول ولا قوة إلا بالله

الاثنين، 17 مايو، 2010

قبلت التحدي ... و نجحت ... بعون من الله



تجربة خضتها كتحدي لنفسي اولاً و اثبات بإن الانترنت لا يعني اضاعة الوقت كما يعتقد الكثيرون و يتهموني بإضاعة وقتي في شيء لا فائدة منه .

تجربتي حول دعوة استاذتي الفاضلة حمدة الشامسية .

اصوغ هنا تجربتي التي تعني لي الكثير

في البدء كان توقيع لاحدهم في سبلة عمان و ذيل توقيعه بعبارة مدونتي

ضغطت على المدونه

و ابحرت فيها

و تتبعت الردود و التعليقات

ضغطت على اسماء المعلقين
و من مدونه الى اخرى

ساقتني الى مدونة ابداعلت قلم

اعجبتني المدونه

و ابحرت في كل حرفاً فيها

تمنيت ان اتعرف على صاحبتها التي لا ادري اين موقعها على خارطة العالم

و لكن للاسف نسيت ان احتفظ بالمدونه في المفضلة

بعد ايام اردت الرجوع الى المدونه

و لكن نسيت كيف وصلت اليها

قادني تفكيري لان اكتب في جوجل عل و عسى اصل

و لله الحمد وصلت

اقتبست منها عبارات لاحدى اوراق العمل التي سأقدمها

و جاتني فكرة

لماذا لا استضيفها ؟؟؟

ولكن كيف ؟؟؟

كان السؤال يحتاج الى بحث ووووووو الخ

في اجتماع لجنة التحضير للملتقى

قدمت على ما رايت بعدها انه ضرباً من الخيال و المستحيل

لقد صرحت انني سأتضيف صاحبة مدونه في الانترنت

طبعا

لا اظن احد اخذ كلامي ماخذ الجد

مدونه !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

لقد اوقعت نفسي في مطب

كيف ساصل لشخص مجهول بالنسبة لي

مجرد اسم ابداعات قلم

من تكون

عرفت من كتابتها انها من السلطنه

و لكن

اين ؟؟؟؟؟؟؟؟

ومن ؟؟؟؟؟؟؟

و كيف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

انتبهت للكتاب

اصداري الاول

كبرت الصوره لارى الاسم

حمده

نسيت القبيله

المهم اسم حمده بقى في الذاكره

جلست ايام افكر

كيف سأصل لصاحبة هذه المدونه

و ماذا عن الوعد باستضافتها

هل سيكون كلامي كلام اطفال ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

بحثت عن وسيله

انتبهت لكلمة عرض الوضع الكامل الخاص بي

قلت لارى ماذا ادرجت

انتبهت لكلمة البريد الالكتروني

كان بصيص الامل

نسخته و راسلتها

لم اتوقع الاجابه

قلت ستقول

هذه مجنونه !!!!!!!!!!!!!!!!!!

كان الرد بعد انتظار كان ايام ولكن بالنسبة لي اعوام

الوقت يمضي

كان الرد لا مانع

ارسلت

كيف اتصل بك

هل عن طريق الماسنجر

للتفاهم حول الورقة

و لكن لم يأتي رد

فقدت الامل

و كانت ندوة الاشراف التربوي

إحدى المداخلات اسمها الدكتوره حمده

لم اسمع شيء مما قيل

كل فكري كان عند هل هي ؟؟؟؟؟

أيعقل ؟؟؟؟؟؟؟؟

بمجرد انتهى الجلسه بحثت عن د . حمده

التي استغربت سؤالي

هل انتِ صاحبة مدونة ابداعات قلم ؟؟؟

كان الرد

مدونه !!!!!!!!!!!!!

ماذا تعني مدونه !!!!!!!!!!!

كان الرد بالنسبة لي اقوى من كف هوى علي

إذا ليست هي

اتى جواب صديقتي

( بيجتلك الانترنت )

رددت
لا
انها مساعد مدير عام

لكن لا اعلم اين
لها كتاب

ذكرت كل ما اعلمه من معلومات عنها استقيتها من مدونتها

ردت

أتقصدين حمده الشامسي مديرة المؤسسه التي يعمل بها ابو فلان

!!!!!!!!!!!!!!!!!

لو كنت اعلم انها هي هل سابحث !!!!!!!!!!!!!

رددت لا اعلم

من المعلومات توقعت صديقتي ان تكون هي

طلبت منها ان تحضر رقمها
و تطلب منه ان يسألها هل هي صاحبة مدونة ابداعات قلم

و كان الامل

فعلاً هي من قصدتها صديقتي

فرحتي لا توصف

استطعت ان احقق ما وعدتهم به

انها بداية الطريق

اتصلت بها بعد ان ارسلت لها رساله باسمي المستعار الذي كنت اتعامل به معها

فهي لا تعلم من اكون

ولا وظيفتي

كم اسعدني استجابتها المبدئيه

و لكن

انصدمت بترردها بالتقديم لانها لم يسبق لها ان قدمت امام جمهور

فقلت لها مداعبه

لدي فالمدونه موضوع تجربتي الاولى

خوضي التجربه

و سجلي في مدونتي تجربتك الاولى

كان الموضوع تحدي لكلانا

لي بكوني وعدتهم و لاقدم لهم اثبات بأن الانترنت ليس اضاعة وقت

و تحدي لها لكونها لاول مرة تقدم ورقة عمل امام جمهور

و كانت الموافقه

و حضرت الى الشرقيه لتقدم ورقتها المميزه في ملتقى الاداريين

كم سعيدة بالانجاز

وكم سعيدة باستضافة هذه الشخصية الملهمه

فهي تمثل بحق شخصيه من الشخصيات التي ستظل لهم بصمة في الحياة

وقفت طويلا مع كلمتها

( لا اقبل ان اموت كحشرة اتت للحياة و ذهبت دون ذكر )

و بإذن الله ساخطوا خطوة ايجابيه

ولن اموت كحشرة

هذه تجربتي باختصار

هناك تفاصيل اغفلتها لاسباب خاصة

و لكل من ساندني في تجربتي و دفعني كل الشكر و التقدير

فلولا وقوفهم الى جنبي سيحطم اليأس مجاديفي ولن ابحر نحو تحقيق هذه التجربة

التي بنظري

تجربة مذهلة :)

هناك تعليقان (2):

  1. مثلما ذكرت سيدتي في موضوع سابق طرحته في المدونة، الشرف كان كله لي بمشاركتكم الفعالية، و أود أن اهنئكم على التنظيم الرائع، وعلى إختيار المواضيع المطروحة.............

    ردحذف
  2. بل نحن نشكرك يا الغلا

    فكلمة شكرا لا تفيك حقك

    نتمنى استضافتك مرة اخرى في المنطقة

    ردحذف